بمناسبة الأول من أيار "عيد العمال" احتفلت جمعية المواساة في صيدا بهذه المناسبة وذلك في قاعة مركز جميلة وأحمد البزري التابع للجمعية بحضور رئيسة الجمعية رلى الشماع الأنصاري، مديرة الجمعية مي حاسبيني، أعضاء اللجنة الإدارية في الجمعية، الموظفون والعاملون في الجمعية.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم تحدثت رئيسة الجمعية وتطرقت في كلمتها إلى قصة "عيد العمال" وكيف تم اعتماده بعد نضال للعمال وتحقيق مطالبهم في العدالة من ناحية ساعات العمل ليتم اعتماد الاول من أيار عيداً للعمال.

واستحضرت في كلمتها قصيدة للشاعر الأردني الراحل سليمان المشيني بعنوان "تحية الشعر للعمال في عيدهم المجيد" (ندعوهم عمالاً وهم... في الواقع نخبة أبطال)، ثم وجهت الشكر للموظفين والعاملين في الجمعية باسمها وباسم اللجنة الإدارية على التضحيات التي يقدمونها على الرغم من الظروف الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها لبنان الحبيب، وقالت: نحن معكم ونسمعكم، معكم في السراء والضراء، وأدعو الله أن يحمي الموظفين في جمعية المواساة، ولولا ثقة الناس بنا منذ سنوات لما وصلنا إلى ما نحن عليه، كما أشكر زملائي باللجنة الإدارية وأعاء الهيءة العامة الذين سعوا لإنجاح الماريع الخيرية التي قامت بها الجمعية خلال شهر رمضان المبارك، وكل عام وأنتم بخير.